.

الأربعاء, 30 تموز/يوليو 2014 12:25

لا تسبوا الفايسبوك

كتبه  كريم بابا

أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات التواصل الاجتماعي عبر الأنترنيت التعبير عن السخط والتذمر من تلك صفحات نفسها؟؟ !!

بعيدا عن كل المواضيع التي تدخل في إطار "المؤامرة" والمشاريع الغربية التي تهدف إلى السيطرة والتحكم في الإنسان وثرواته، وتتبع حركته عبر العالم والتجسس عليه، فإن موقع "الفايسبوك" لصاحبه "مارك زوغربيرج" يبقى، بالمعايير الجامعية والأكاديمية أولا، تجربة تواصلية فريدة في العصر الرقمي الحالي، لأنه ثمرة عمل جامعي بأعرق المختبرات العالمية بجامعة "هارفرد" الأمريكية. وهو أيضا شركة ناجحة للاستثمار في مجال الإعلان بالمقياس الاقتصادي ثانيا، بحكم المداخيل المالية الخيالية التي يدرها في كل جزء من الثانية، ويزداد عدد منخرطيه بمعدل 150 ألف يوميا، حسب إحصائيات واردة بكتاب  "الإعلام الجديد" لعباس مصطفى صادق، إضافة إلى تميزه من الناحية التقنية، وتطبيقاته المستحدثة بشكل دائم، والتي تجعله متاحا للجميع.

أما بمقياس التواصل الاجتماعي، فقد أتاح الموقع للمجتمع المدني وللمنظمات بمختلف اهتماماتها وطبيعتها أن تتواصل مع منخرطيها ومتابعيها، دون اعتبار للوقت أو الجغرافيا أو الدين أو اللغة أو العرق ... موقع مكَّن جمهور الإعلاميين والصحفيين عبر العالم من رأس مال كبير، كان إلى حد قريب كنز يصعب جمعه في أقل من سنة، هذا الرأس مال لا يعدو أن يكون شبكة العلاقات الاجتماعية التي كان ينسجها الصحفي طيلة سنوات دراسته، وتستمر معه بعد ذلك في مساره المهني، يراكم من خلالها أرقام هواتف وعناوين إلكترونية يستند عليها في إعداد مواده الإخبارية، وكانت تعتبر في الوسط الإعلامي والتواصلي مفتاح نجاح الصحفي، وعلامة اجتهاده وتميزه المهني.

وأمام هذا التطور النوعي الذي خلقه الفايسبوك في التواصل بين رواد مختلف المهن والفنون، إلى جانب مواقع أخرى طبعا، كان من الضروري، كأي عمل إنساني، أن يعرف انتقادات من طرف مرتاديه ومستعمليه من سكان العالم الافتراضي، وهو نقد يلزم بالضرورة أن يوَجَّه بالدرجة نفسها لشريحة "المستهلك" الافتراضي بشكل خاص، وللمبحر في شبكة الأنترنيت عامة، وليس فقط لموقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك"، مع العلم أن لا أحد يعمل في المجال الإعلامي أو الاقتصادي أو الفني أو غيره بإمكانه أن يتجاوز دوره المهم في النشر والإعلان والترويج ...

ويبقى الشيء المثير للاستغراب، هو أن حدود ذلك الانتقاد تصل في أحيان كثيرة درجة المبالغة، وهو موقف وسلوك يغطي على أخطاء متلقي، اعتاد، وفق ثقافته الاستهلاكية البحثة، على رمي القمامة في السبل، والتخريب، ونكران الجميل، والقرصنة لأغراض دنيئة ... فكيف لهذا النوع من التلقي أن يؤسس وينتج لثقافة الإنتاج والنقد السليم؟؟

لقد أصبح الفايسبوك يتضمن نوادر ونكت وطرائف اجتماعية، تتطلب دراسات سوسيولوجية شبيهة بتلك التي درست تاريخ السفراء والرسل، وكتاب الدواوين، وحراس المعابد وكاتمي أسرار الملوك، والشعراء والفقهاء ... وما ارتبط بهؤلاء جميعا -بعيدا عن ثقافة السب والشتم- من حكايات وألغاز، شكلت مادة غنية في أعمال أدبية وفنية خلدت أصحابها، ووَسَمَتْهُم بنياشين القرب من نبضات شعوبهم، وحفظتهم للتذكر والذكرى.

كيف يمكننا، إذن، أمام هذا المُنجز الافتراضي الناجح، في سياقه الحالي، أن نسبه ونعتبره وافدا طارئا، ومصدرا لإضاعة الوقت، وَوَرَماَ وجب إزالته؟؟ !!

وإلى أن ننتج بديلا يحقق المبتغى التواصلي، والزاد المعرفي، دون أدنى تجنيس عرقي أو تضييق فكري ... يلزمنا، بين هذا وذاك، إطلاق بسمة في وجهِ (face) الإنسان/نحن.

مجرد رأي ... على صواب.

 

 

 

 

5 تعليقات

  • تعليق bouazzaoui soso الأحد, 29 آذار/مارس 2015 16:53 مشارك من قبل bouazzaoui soso

    Chokran litr9ika lihada almawdo3 aljamil ta3bir rai3 wajamil chokran karim 3la almawadi3 chayi9a

  • تعليق najat الخميس, 11 أيلول/سبتمبر 2014 00:08 مشارك من قبل najat

    chokran ostad karim litaro9ika ila had lmawdo3 l9ayim wmohawalt lkachef 3ani ljanib l ijabi lihada lmaw9i3 al ijtima3i

  • تعليق غير ضروري الأربعاء, 06 آب/أغسطس 2014 01:45 مشارك من قبل غير ضروري

    كان عليك أن لا تغفل مساوئ الفايسبوك أيضا. شكرا لإضافة التعليق

  • تعليق مراد الخميس, 31 تموز/يوليو 2014 18:06 مشارك من قبل مراد

    ويبقى الشيء المثير للاستغراب، هو أن حدود ذلك الانتقاد تصل في أحيان كثيرة درجة المبالغة، وهو موقف وسلوك يغطي على أخطاء متلقي، اعتاد، وفق ثقافته الاستهلاكية البحثة، على رمي القمامة في السبل، والتخريب، ونكران الجميل، والقرصنة لأغراض دنيئة ... فكيف لهذا النوع من التلقي أن يؤسس وينتج لثقافة الإنتاج والنقد السليم؟؟

  • تعليق Amis الخميس, 31 تموز/يوليو 2014 11:36 مشارك من قبل Amis

    mo9araba jamila bi logha adabia mohtarama
    bravo Karim

رأيك في الموضوع

على صواب

  • لا تسبوا الفايسبوك
    أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات…

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012