الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2019 20:31

اختتام الدورة الخامسة للمهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان «فيداك»

كتبه 

اختتمت يوم السبت 30 نونبر 2019 بمدينة تطوان فعاليات الدورة الخامسة من المهرجان الدولي لمدارس ومعاهد السينما (فيداك) الذي ينظم من طرف جمعية بدايات، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، جامعة عبد المالك السعدي، وبدعم من المركز السينمائي المغربي.

وقد عرف "فيداك" هذه الدورة مشاركة 75 فيلما في المسابقة الرسمية  اختيرت من بين 3200 فيلم، تمثل 63 مدرسة سينمائية، تنتمي إلى 33 دولة من مختلف بقاع العالم، والتي تشكل توليفة فنية متنوعة مكونة من 39 فيلما روائيا، و21 فيلما وثائقيا، و15 فيلما تحريكيا، تنافست أمام لجنة تحكيم مكونة من أربعة أعلام سينمائية، وأمام جمهور معتاد على مشاهدة أفلام هذه المسابقة الجامعية.

وفي حفل إسدال الستار، أعلنت رئيسة لجنة التحكيم اليونانية فيلاري تيكوتسي نتائج المسابقة الرسمية والتي كانت على الشكل الآتي:

-        الجائزة الكبرى: فيلم THE SHEPHERD للمخرج النرويجي Brwa Vahabpour.

-        جائزة لجنة التحكيم: فيلم  HER NAME WAS للمخرجة البلجيكية Helena Dalemans.

-        جائزة أحسن فيلم روائي: فيلم THE CULTURE للمخرج النرويجي Ernst De Geer.

-        جائزة أحسن فيلم وثائقي: فيلم NOT FOR REAL  للمخرجة الفرنسية Mona Maire.

-        جائزة سينما التحريك: فيلم INANIMATE  للمخرجة Lucia Bulgheroni.

-        جائزة حقوق الإنسان: فيلم زوج بغال للمخرجة هدى رحماني من ماستر السينما الوثائقية بتطوان.

-        جائزة الجمهور: فيلم ريتا للمخرجة لبنى بريق من ماستر السينما الوثائقية بتطوان.

-        تنويه خاص: فيلم CROSS FILM  للمخرج اليوناني Konstantinos Stathis.

ودعا مدير المهرجان الأستاذ حميد العيدوني، في كلمته الختامية، الحضور إلى مواصلة الحلم من خال جعل السينما في قلب مشروع ثقافي حداثي ومنفتح على المستقبل، مستشهدا بقول الشاعر محمود درويش: "على قدر حلمنا تتسع الأرض".

كما عرف المهرجان تكريم شخصيات بارزة من المغرب وأوروبا من أهمهم الناقد والباحث السينمائي حمادي كيروم، ومؤرخة السينما الألمانية فيولا شفيق. وعرف المهرجان انطلاق قطب "التربية على الصورة" بتكوينات خصت أساتذة التعليم الابتدائي وطلبة ماستر السينما الوثائقية، وأشرف عليهما خبراء من "مارسيليا" و"لندن فيلم سكول". وتوجت أعمال هذا القطب بعرض سينمائي خاص بالجمهور الناشئ عرف حضورا فاق 900 مشاهد.

وشهدت الدورة، كذلك، عرض فيلم مصطفى الدرقاوي "أحداث بدون دلالة"، وتقديم مشروع رقمنة الأفلام المغربية، وخاصة فيلم فريدة بليزيد.

وشكلت الدورة كذلك فرصة للاحتفاء بمرور 10 سنوات من انطلاق التكوينات السينمائية بكلية آداب تطوان، عبر عرض 10 أفلام تخرج حازت على جوائز وطنية و دولية تم إصدارها في قرص مدمج. 

وتجدر الإشارة أن كلية الآداب بتطوان تكوينات سينمائية على غرار الإجازة المهنية، والماستر المتخصص في السينما الوثائقية، وتكوين الدكتوراه في الدراسات السينمائية السمعية البصرية والمشهدية. كما مكن مختبر الأبحاث والدراسات السينمائية GRECALAB منذ تأسيسه سنة 1987 من جعل السينما محور بحث أولوي وميدان اختصاص ثابت بالجامعة.

على صواب

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012