الثلاثاء, 13 آذار/مارس 2018 20:14

النسخة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي تتطلع لجعل أكادير عاصمة ثقافية

كتبه 

يعود المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي بأكادير في دورته الحادية عشرة، بعد تأجيله من نونبر الماضي إلى الربيع المقبل، وبالضبط خلال الفترة ما بين 02 و06 أبريل 2018، رغبة في "إعطاء الرؤية التي تؤطر المهرجان نفسا جديدا يتساوق والرهانات التي يرفعها الفن السابع والثقافة الأمازيغية على المستوى الدولي والوطني والجهوي"، وذلك حسب مضمون بلاغ توصلت به دراما ميديا من إدارة المهرجان.

وتسعى جمعية "إسني ن ورغ"، باعتبارها الجهة الساهرة على تنظيم هذه التظاهرة، إلى "رصد الزخم المهم للعروض السينمائية التي عانقت التجارب الوطنية كما العالمية، وقدمت إسهامات متميزة لسينما القرب والهامش"، علاوة على "تقريب الشباب من الأدوات والإمكانات السينمائية عبر مجموعة من التكوينات في مجال الصناعة السينمائية". يضيف البلاغ ذاته.

ومن بين أهداف النسخة الحادية عشرة للمهرجان، المعروف اختصارا بـFINIFA، "الاستمرار في العمل الجاد خدمة للسينما والثقافة الأمازيغيتين، والسير على درب ترسيم أكادير عاصمة الثقافة الأمازيغية". يقول البلاغ دائما.

وتجدر الإشارة أن المهرجان ينظم بشراكة مع المجلس الجماعي لمدينة أكادير، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبدعم من مجلس جهة سوس ماسة.

على صواب

  • لا تسبوا الفايسبوك
    أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات…

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012