الخميس, 20 تموز/يوليو 2017 23:17

النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تنعي رحيل الشداتي

كتبه 

فجعت الساحة الفنية بالمغرب يومه الخميس 20 يوليوز 2017 بوفاة الفنان المسرحي والتلفزيوني عبد الكبير الشداتي عن عمر 69 سنة، بمستشفى مولاي عبد الله بالرباط، وذلك بعد معاناة مع المرض.

وقد تلقى الوسط الفني عامة، والمسرحي بشكل خاص، نبأ وفاة أحد أعلام الخشبة، تشخيصا وتأليفا، بحزن كبير. وقد نعاه زملاءه ورفاق دربه بكلمات على صفحاتهم بالفايسبوك تشي بالكثير من التقدير والإكبار للمسارين الفني والإنساني للفقيد.

وفيما يلي نص النعي الذي أصدرته النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية:

بسم الله الرحمن الرحيم

(يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعي النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية وفاة الفنان الكبير عبد الكبير الشداتي اليوم الخميس 20 يوليوز 2017 بمستشفى مولاي عبد الله بالرباط بعد معاناة مع المرض عن سن تناهر 69 سنة. 

وإذ نتذكر في الفقيد خصال فنان متكامل أسدى الكثير من الخدمات للفن والثقافة المغربية ممثلا ومخرجا ومؤلفا وتقنيا، فإننا نقف وقفة احترام لمسار مهني طويل وحافل، حيث درس الفقيد بمعهد الفنون المسرحية بستراسبورغ في بداية السبعينات، وعمل مديرا تقنيا بالمسرح الوطني محمد الخامس. كما شارك ممثلا في العديد من الأعمال المسرحية لفرقة المسرح الوطني وغيرها كـ: "البيضة فالطاس" (1985)، و"سعد السعود" (1990)، و"اللصقة" (2003)، و"ما شاف مارا" (2005)، و"النشبة" (2006)، و"الدق والسكات" (2011)، وغيرها. كما عمل في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزية: "كيد النسا"، و"ريح البحر"، و"حديث اليد والكتان"، و"موشومة"، "الزبير وجلول"، و"خنفيسة الرماد" وغيرها من الأعمال.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته، ورزق محبيه وذويه الصبر والسلوان، "وإنا لله وإنا إليه راجعون".

رأيك في الموضوع

على صواب

  • لا تسبوا الفايسبوك
    أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات…

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012