الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2019 23:06

تعايش ... عمل مسرحي جديد يسائل المشترك الإنساني

كتبه 

يستعد مسرح أفلون للقيام بجولة فنية  بعمله المسرحي الجديد "تعايش"  في العديد  من المدن المغربية في الأيام المقبلة.

وتتخذ مسرحية تعايش من لغة الجسد أساس فرجتها، فعبر لوحات وتشكيلات بإيقاعات  متنوعة أفقيا وعموديا، في فضاء هو بمثابة محطة سفر تلتقي فيها جنسيات مختلفة، يحاول العمل تذويب المسافة بين الأنا والآخر، بحثا عن تعايش قادر على أن يمنح للكل فرصة العيش دون كراهية.

في مسرحية "تعايش" تبرز لغة الجسد  جماليا، وهي تتماهى مع إضاءة الفضاء  والموسيقى  كأنها قداس ديني، أو ترانيم صلاة الليل  ليتطهر الكل.

"تعايش" ليس عملا مسرحيا تقليديا، يعتمد  الملفوظ لإبراز  قضية التعايش فقط، بل هو عرض كوريغرافي يعتمد على لغة تعبيرية شفافة قادرة على استقراء الروح، وعلى وضع الإنسان أمام نفسه.

لقد نجح الفنان سعيد غزالة صاحب الفكرة ومخرج هذا العمل في التوقيع على عمل مسرحي  متعدد في المعنى، وكذا في تصوره الجمالي، وفي إيقاع الجسد الذي أنهكه الرحيل.

على صواب

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012