الخميس, 05 آذار/مارس 2015 22:52

محمد مفتاح رئيسا للجنة تحكيم مهرجان الفيلم التلفزيوني بمكناس

كتبه  أحمد سيجلماسي.

يترأس الفنان الكبير محمد مفتاح لجنة تحكيم مسابقة الدورة الرابعة لمهرجان مكناس المتخصص في الفيلم التلفزيوني، من 13 إلى 18 مارس 2015، وتضم هذه اللجنة إلى جانبه كلا من المخرج والممثل نوفل البراوي والمخرج والسيناريست والروائي والمسرحي يوسف فاضل والمخرجة والممثلة سناء عكرود و مدير قناة أبو ظبي عيسى الميل.

,سجل الممثل المغربي الكبير محمد مفتاح حضوره الفني بقوة على خشبات المسرح ، منذ انطلاقة تجربته التشخيصية في الستينات من القرن الماضي، وعلى شاشات التلفزيون والسينما، من خلال مشاركاته المتعددة في أعمال مغربية وعربية وأجنبية.

كانت البداية من مسرح الهواة ثم المسرح الاحترافي، وبالموازاة مع ذلك انفتح على التلفزيون والسينما منذ السبعينات، وأصبح خلال العقد الأخير نجما من نجوم الدراما التلفزيونية العربية، خصوصا في مسلسلات: الفصول الأربعة، صلاح الدين الأيوبي، صقر قريش، ربيع قرطبة، ملوك الطوائف، عمر ...، التي وقع أغلبها المخرج السوري المتميز حاتم علي.

ويكفي للوقوف على القيمة الفنية للممثل القدير محمد مفتاح ذكر عناوين بعض مسرحياته الناجحة مع الطيب الصديقي كـ "مومو بوخرصة" و"ديوان سيدي عبد الرحمان المجدوب" و"سيدي ياسين في الطريق" و"الحراز" و"في انتظار مبروك" و"الراس والشعكوكة" و"الأكباش" و"ومحجوبة" و"مقامات بديع الزمان الهمداني" ...، ومع شفيق السحيمي كـ"الوجه والكفا"، ومع عبد الرزاق البدوي كـ"راس الدرب" و"الحلقة فيها وفيها"، ومع عبد الرحمان الخياط كـ"درهم الحلال"، ومع حميد الزوغي كـ"سعدك يا مسعود" و"المعقول ماشي معقول"، ومع الراحل محمد سعيد عفيفي كـ"الطمع طاعون" وغيرها ...

ومن الأفلام السينمائية المغربية والأجنبية الطويلة التي تألق فيها أو شارك فيها بأدوار متفاوتة القيمة نذكر العناوين التالية: "الشيء المستحيل" (1973) للمخرج الأمريكي جون فرانكهيمر و"القنفودي" (1978) و"الحاكم العام لجزيرة الشاكر باكر بن" (1980) و"كوماني" (1989) لنبيل لحلو و"44 أو أسطورة الليل" (1982) لمومن السميحي و"بامو" (1983) لإدريس المريني و"أول قصة" (1992) لمصطفى الدرقاوي و"البند الثاني"(1993) من إنتاج محمد عسلي وإخراج الإيطالي موريزيو زاكارو و"فرسان المجد" (1993) و"ظل فرعون" (1996) لسهيل بنبركة و"مكتوب " (1997) لنبيل عيوش و"باي باي السويرتي" (1998) لداوود أولاد السيد و"زنقة القاهرة" (1998) لمحمد عبد الكريم الدرقاوي و"أصدقاء الأمس" (1999) لحسن بنجلون و"ياقوت" (2000) لجمال بلمجدوب و"ضفائر" (2000) للجيلالي فرحاتي و"طيف نزار" (2001) لكمال كمال و"وبعد" (2002) لمحمد اسماعيل و"جارات أبي موسى" (2003) لمحمد عبد الرحمان التازي و"الطين جا" (2004) لحسن لكزولي و"هنا ولهيه" (2004) لمحمد إسماعيل و"عود الورد" (2007) للحسن زينون وغيرها.

ومن أعماله التلفزيونية المغربية نذكر على سبيل المثال "العيادة" و"الخابية" و"الخادمات" و"الرواسيات" لعبد الرحمان الخياط والراحل أحمد ناجي و"اثنان ناقص واحد "لمصطفى الدرقاوي و"صمت الليل" لإدريس اشويكة و"الملف الأزرق" للراحل محمد لطفي و"نهاية أسبوع في العرائش" لداوود أولاد السيد ومسلسل "دار الضمانة" (2015) لمحمد علي المجبود وغيرها ...

إن هذا الريبرتوار المسرحي الغني وهذه الفيلموغرافيا المتنوعة يؤكدان أن محمد مفتاح أصبح اسما وازنا في تاريخ التشخيص المغربي والعربي والعالمي، ولهذا فهو أهل لأكثر من تكريم أو تشريف في مهرجاناتنا السينمائية والتلفزيونية ولجن تحكيمها.

رأيك في الموضوع

على صواب

  • لا تسبوا الفايسبوك
    أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات…

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012