.

الخميس, 14 حزيران/يونيو 2018 11:45

سجلماسي يُصْدِر «وجوه من المغرب السينمائي»

كتبه 

صدرت مؤخرا عن مطبعة دار النشر المغربية، ضمن منشورات مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية بالدار البيضاء، الطبعة الأولى لكتاب "وجوه من المغرب السينمائي" (ماي 2018) من تأليف أحمد سيجلماسي، ونظم أول حفل لتقديم هذا الكتاب الجديد  وتوقيعه بدار الشباب ببوزنيقة ليلة السبت 26 ماي 2018.

تتوزع مواد الكتاب على 64 صفحة من الحجم المتوسط ، تتخللها صور وملصقات بلغ عددها 36، وتتناول بالتعريف حياة وأعمال (أي بيوفيلموغرافيات) ستة مبدعين كبار: (ناقد ومخرج وأربعة ممثلين).

وقد جاء في الغلاف الخلفي للكتاب ما يلي:

"ترسيخا لهوية مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية بالدار البيضاء، المرتبطة بالمبدعين السينمائيين المغاربة، ورغبة من المشرفين عليه في التطور من دورة لأخرى، ومساهمة من النادي السينمائي المنظم له في التوثيق لجوانب من حياة وأعمال وجوه المغرب السينمائي في مختلف التخصصات، ارتأت إدارة هذا المهرجان الفتي أن تصدر ابتداء من دورة هذه السنة سلسلة كتيبات ذات طبيعة توثيقية تذكر الأجيال الحالية والقادمة ببعض وجوهنا السينمائية الرائدة.

وقد تم التركيز في هذا الكتيب الأول من هذه السلسلة، حسب مؤلفه دائما، باستثناء المخرج محمد ركاب  الذي غادرنا منذ سنة 1990، على "وجوه رحلت عن عالمنا في السنوات الأخيرة وهم: مصطفى المسناوي، ومحمد بسطاوي، ومحمد الحبشي، وحميدو، ومحمد مجد ...، والذين كانت لهم بصمة خاصة في المجال السينمائي، كل حسب تخصه". يضيف سيجلماسي.

و"نسعى في إدارة مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية، بهذا الإصدار وما سيتلوه من كتيبات مستقبلا، إلى لم شتات جانب من ذاكرتنا السينمائية المبعثرة". يقول صاحب الكتاب.

يذكر أن أحمد سيجلماسي، الناقد والصحافي السينمائي المهتم بتاريخ السينما بالمغرب، ساهم في مجموعة من الكتب الجماعية حول تجارب مخرجين وممثلين سينمائيين مغاربة ومواضيع أخرى، كما شارك في عدة مهرجانات وندوات ولجن تحكيم مسابقات. ويعود أول كتاب صدر له إلى سنة 1999 بعنوان "المغرب السينمائي: معطيات وتساؤلات". أما آخرها، فكانت كتبا جماعية شارك فيها وأشرف على إعدادها وتنسيق موادها وهي: "السينما والذاكرة .. الرؤية والرهانات " (2017)، و"السينما والمجتمع " (2016)، و"محمد مزيان، سينمائي وحيد ومتمرد"، و"أضواء على التراث السينمائي المغربي".

كما أعد سيجلماسي ونشط برنامجين سينمائيين بإذاعة فاس الجهوية من 1997 إلى 2004، وشارك في عضوية لجنة دعم الإنتاج السينمائي الوطني في موسمي 1998/1999 و1999/2000، وتحمل مسؤولية الكتابة العامة بالنيابة داخل المكتب المسير للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب من 1994 إلى 1996، وهو حاليا متعاون مع العديد من المهرجانات والتظاهرات السينمائية كمدير فني أو مسؤول إعلامي أو مؤطر ورشات أو منشط أو معد مواد "كاتالوغات".

على صواب

  • لا تسبوا الفايسبوك
    أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات…

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012