الخميس, 10 آذار/مارس 2016 17:46

ملف حول الطيب الصديقي بالعدد الجديد من مجلة «الكلمة»

كتبه 

اهتم العدد الجديد من (الكلمة)، عدد 107 لشهر مارس/ آذار 2016، حسب بلاغ للمجلة توصل به دراما ميديا، برحيل المسرحي المغربي الطيب الصديقي، وخصص له بابي علامات وشهادات.

ففي باب علامات ومواجهات، خصص لرحيل عميد المسرح المغربي والعربي الطيب الصديقي، حيث تناول عبد العزيز جدير محطات في مسيرة الرجل، "صانع الفرجة ورائدها"، فيما يقدم الباحث سالم اكويندي: "وكيل عطاء المسرح المغربي"، وهي شهادة عميقة تسبر أغوار تجربة الطيب الصديقي، فيما ينهي الباحث والناقد سعيد يقطين باب مواجهات بمقال مؤطر لـ"مدرسة الطيب الصديقي الثقافية". حسب البلاغ دائما.

كما يتطرق تابع العدد نفسه لرحيل المفكر والمبدع الإيطالي الكبير أمبيرتو إيكو، ونشر له أكثر من دراسة تستشرف الحساسية الشعرية الجديدة في المغرب ومصر، وأكثر من مقال تأملي في معانيه ومراميه.

ولم يفت العدد الاهتمام بالنصوص الأدبية المختلفة من شعر وقص ومسرح، فقدم أكثر من دراسة عن روايات بعينها، ودراسة أخرى من كشمير التي تؤكد اتساع نطاق الاهتمام بالمجلة عن مسيرة التحديث في النقد الأدبي العربي .. وغيرها من المقالات والمتابعات لجديد الواقع الأدبي العربي العريض. فضلا عن احتفاء العدد كالعادة بالنصوص الإبداعية، حيث قدم رواية جديدة من العراق، مع قصص من مختلف البلدان العربية.

وتجدر الإشارة أن مجلة (الكلمة)، التي تصدر من لندن ويرأس تحريرها الدكتور صبري حافظ، تقدم رسائل وتقارير ومتابعات للأنشطة الثقافية، وتغطي الوضع الثقافي في الوطن العربي.

رأيك في الموضوع

على صواب

  • لا تسبوا الفايسبوك
    أصبح من قبيل التبرم والتعبير عن "الاستقلال" الذاتي عن إمبراطورية الهوس بشبكات…

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012