الأحد, 23 كانون1/ديسمبر 2012 21:40

"العربي" يحاضر حول السياسة والإعلام بالمغرب

كتبه 

أنوار قورية. طنجة
احتضنت مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة صباح أمس السبت 22 دجنبر محاضرة ألقاها الإعلامي سعيد العربي رئيس تحرير قناة Midi 1 Tv بعنوان: "الإعلام والسياسية، أي تأثير؟"
وقد افتتحت هذه المحاضرة بكلمة ألقاها مدير المدرسة السيد الطيب بوتباقلت شكر فيها الأستاذ المحاضر على تلبيته الدعوة، وبعدها مباشرة أعطيت الكلمة للسيد المحاضر الذي بدوره قدم نفسه لطلبة ماستر "الترجمة والتواصل والصحافة" بالمدرسة.
وافتتح المحاضر مداخلته بالحديث عن "ميدي 1 تيفي" (Midi1 Tv) باعتبارها القناة الإخبارية المغربية الوحيدة بالمغرب، حيث استطاعت أن تسد الفراغ الإعلامي الذي تعيشه باقي الدول المغاربية في شأن القنوات الإخبارية.
وأردف العربي قائلا أن المغرب انفتح مؤخرا على مجال الحريات الخاصة بالصحافة مقارنة بباقي الدول العربية التي لم يكن لها الحق في أدنى مجالات التعبير في الشأن العام، أو تحليل السياسات العامة، مستشهدا في ذلك بنظام زين العابدين المخلوع.
وفي هذا السياق أكد العربي أن طبيعة التحولات السياسية التي عرفها المغرب هي التي تفرض خطة العمل التي وجب على الصحفيين المهنيين بالقنوات العمومية إتباعها، مشيدا بما أسماها مواقف ثابتة للصحفيين المغاربة الذين حافظوا على مهنيتهم أثناء المعالجة الإعلامية لمسيرات حركة 20 فبراير بالشارع المغربي، وهو ما يجعل التجربة الإعلامية داخل المغرب مختلفة كثيرا مقارنة مع الدول الأخرى التي شهدت حراكا شعبيا تحول فيها الصحفيون من مهنيين إلى ثوريين.
وسياسيا دائما، تحدث المسؤول في قناة "البوغاز" عن الأحزاب السياسية داخل المغرب قائلا بأنها يجب أن تُحسن من جودة خطابها، وأن تطور تواصلها، وتنظم نفسها بشكل أكبر، مشيرا في ذات السياق إلى حزبي العدالة والتنمية، والأصالة والمعاصرة كنموذجين يمكن اعتبارهما ناجحين على المستوى التنظيمي الداخلي مقارنة مع باقي الأحزاب الأخرى التي تنشط داخل الساحة السياسية المغربية.
وفي الأخير، عبر ضيف مدرسة فهد للترجمة على تفاؤله بمستقبل الإعلام السمعي البصري بالمغرب، سيعرف خلال السنتين القادمتين تغييرا وتطورا جديدا من خلال إنشاء مؤسسات إعلامية جديدة تستوعب باقي المكونات التي تتلقى حاليا في مجال الإعلام والاتصال داخل المغرب.

 

على صواب

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012