دراما ميديا

دراما ميديا

تنظم جمعية مهرجان إسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي ابتداء من الغد الثلاثاء 17 شتنير 2019 الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم برسم سنة 2018؛ بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، وبدعم من المجلس الجماعي لمدينة أكادير، وذلك على امتداد أيام 17 و18 و19 شتنبر 2019 بقاعة إبراهيم الراضي ببلدية أكادير. 

وتمثل الجائزة، طبقا لمقتضيات إطارها المرجعي، ووفقا لنظام الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية، فرصة للمخرجين والمنتجين لإبراز مواهبهم عبر وسيط الفيلم. 

وتتبارى على جائزة المسابقة، التي تتم في إطار الشراكة التي تربط الجمعية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، تسعة (09) أفلام في الجنس الروائي القصير والطويل، والوثائقي القصير والطويل، وصنف الفيديو، ويتعلق الأمر بـ:

في صنف الأفلام الروائية الطويلة:

v   مسوخ (MONSTERS) للمخرج محمد فوزي/أكسيل.

في صنف الأفلام الروائية القصيرة:

v   تيفيليت ن أوناروز (TIFILIT N UNARUZ) للمخرج  حميد أشتوك؛

v   تعجب (EXCLAMATION) للمخرج  محمد املعب؛

v   خسوف (Eclipse) للمخرجة كريمة موخاريج.

 في صنف الأفلام الوثائقية الطويلة:

v   أنعاق (ANÂAQ) للمخرجين محمد بوزيا وقاسم أشهبون؛

v   جمعية القبيلة (tamsmunt n tqbilt) للمخرج عبد الرحمن العبدي.

في صنف الأفلام الوثائقية القصيرة:

v   تاربات ن واضو (THARBAT N WADOO) للمخرجة لطيفة أحرار؛

v   بالالا (BALALA) للمخرج أيوب أيت بيهي؛

في صنف أفلام الفيديو:

v    أبرّاي (Abrray) للمخرج الحسين الطاهري.

وعُهد ل"ادريس أزضوض" -الباحث بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية- بترؤس لجنة تحكيم المسابقة إلى جانب كل من:  الباحثين "عبد الله بومالك"، المتخصص في علوم اللغة، و"ابراهيم حسناوي" المتخصص في الأنواع الفنية والأدبية الحديثة بذات المعهد. 

وجدير بالإشارة إلى أن التظاهرة تفرد ضمن برمجتها على هامش المسابقة سلسلة جلسات فكرية وحوارية ونقاشات نقدية وورشات تبحث في قضايا الفن الأمازيغي والمجال السمعي البصري بالمغرب؛ وذلك من خلال ندوة منذورة لتشريح الوضعية الاجتماعية للفنان الأمازيغي.. وسؤال ما العمل؟، يشارك فيها ثلة من الباحثين الأكاديميين والأساتذة الباحثين والنقاد والفنانين ومهنيي القطاع السمعي البصري والسينمائي بالمغرب:

  • "محمد صلو"، مدير مركز الدراسات الفنية والتعابير الأدبية والإنتاج السمعي البصري بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية؛
  • "الحسين الشعبي"، الكاتب العام للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، ونائب رئيس التعاضدية الوطنية للفنانين؛
  • الفنانة "السعدية أبعقيل".
  • كما تنظم بالموازاة مع فعاليات الجائزة محاورة نقدية لمسلسل "الحاج بلعيد"، يؤطرها نقاد وأكاديميون وفنانون:
  • السيناريست والناقد "محمد تيسوكمين"؛
  • الحسين بويعقوبي، أستاذ الأنثروبولوجيا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير؛
  • الفنان والسيناريست، "رشيد بولمازغي".

يحضر جانب التكوين أيضا في هاته التظاهرة عبر برمجة ورشة تكوينية حول إواليات السمعي البصري والفوتوغرافيا والتصوير الوثائقي والتخييلي، ينشطها ويؤطرها الفوتوغرافي "أحمد بوتڭابا ".

كما تظل إسني ن ورغ وفيّة للميسم النوستالجي الذي وَخَطَتْ به المشهد السينمائي، بتكريم وجوه أسهمت في الارتقاء بالثقافة الأمازيغية، إذ سيكرم البروفيسور "الحسين المجاهد" –الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وأحد أعمدة تأسيس الحركة الأمازيغية التي دافعت عن الحقوق الثقافية ببلادنا-، وكذا روح الفنان "أحمد أزناك"، الذي راكم تجربة فنية تناهز 70 عملا فنيا أكسبته إشعاعا جماهيريا قويا بالمغرب عموما وسوس خاصة.

وحَريٌّ بالذكر، أن هذه التظاهرة تندرج في إطار الجوائز الثقافية التي يمنحها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية للمبدعين في الثقافة والفنون والتدريس والإعلام والأدب احتفاءً بذكرى خطاب أجدير؛ واحتفاء أيضا بالدخول الثقافي الذي تدشنه  جمعية إسني ن ورغ التي تطفئ شمعتها الثالثة عشرة (13) بمناسبة ذكرى تأسيسها ذات شتنبر من عام 2006

تعلن كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة عن فتح شعبة  متخصصة في الفنون والوسائط Arts et medias ومسلكين في الإجازة المهنية برسم الموسم الجامعي 2019 /2020 وهما: المهن الفنية والوسائطية «Les métiers Artistiques et médiatiques»، ومهن المسرح وفنون العرض  «Les Métiers de Théâtre et Arts du spectacle».

ويعد التكوين الأول (المهن الفنية والوسائطية) تكوينا جديدا وغير مسبوق في الجامعات المغربية، وفق تعبير رئيس الشعبة ومؤسسها الدكتور أحمد الغازي، وينتظر أن يكون تكوينا متعدد التخصصات ويجمع بين الفنون واللغات والعلوم والتكنولوجيا، ويستند بالأساس على التعليم التطبيقي والتقني والتدريب الفني والمهني والانفتاح على اللغات العالمية الحية. يضيف الغازي.

أما التكوين الثاني (مهن المسرح وفنون العرض)، فهو تكوين فني وتقني يزاوج بين الدروس النظرية في مجال دراما المسرح وفنون العرض، التي لها علاقة وطيدة بالمسرح كالرسم والنحت والفن ألزخرفي وفن العمارة والفيلم السينمائي والفيديو … والأشغال التطبيقيـة المزمع تنفيذها بمختبر المسرح بغية التدرب على التأليف والإخراج وحرفية التمثيل وتزود الطلبة بالمهارات التقنية المسرحية  اللازمة لتنمية قدراتهم الإبداعية، وتأهيلهم لإنتاج أعمال درامية وفنيـة سليمة.

وتتوزع الدروس واللقاءات موضوع التكوين على ستة فصول دراسية متكونة من 38 وحدة، وفي كل تكوين منها وحدات أساسية لا غنى للطالب عن اكتسابها، وهي مواد تمزج بين الفنون والوسائل التكنولوجية والمعلوماتية والوسائط الرقمية الحديثة، ووحدات أفقية أو تكميلية. وتشمل  اللغات مهارات التواصل والتعلم  باللغات الثلاث العربية والفرنسة  والانجليزية، مع التركيز على الأشغال والأعمال التطبيقية الفنية والتقنية التي ستأخذ حيزا مهما من الحصص الأسبوعية مثل التصميم التصوير والإضاءة وهندسة الصوت والأنفوغارافيا.

     ولضمان نجاح التكوين، أفاد الغازي "دراما ميديا" أن الجامعة وفرت كل ما يلزم من وسائل لوجيستيكية وبشرية أهمها (مسرح جامعة ابن طفيل). وهو مسرح بمواصفات دولية تم استكمال بنائه حديثا وتهيئه وتجهيزه بتقنيات وآلات سمعية بصرية حديثة ووسائل إلكترونية متعددة الأغراض والاستعمال تستجيب للمعايير المعمول بها في مجال التكوين، بما فيها قاعة للعرض تتسع لنحو 800 مقعدا ومجهزة تجهيزا كاملا لتكون مكانا مثاليا للمحاضرات والمؤتمرات وورش العمل وعروض الأفلام والعروض المسرحية والفنية، فضلا عن  غرف للفنانين وقاعات للتدريب وقاعات دراسية مجهزة بأحدث الوسائل السمعية والبصرية، وغيرها من وسائل التعلم المتاحة، التي تضيف خبرة التحصيل عند الطلاب وتساهم في تفعيل طاقتهم الإبداعية وتسليحهم بكافة الوسائل، التي تسمح لهم بممارسة الفنون والوسائط على أعلى المستويات.

      ويأتي إحداث هذين التكوينين، يضيف الغازي، في سياق "تعزيز منظومة التكوين بالمؤسسة وجعلها منفتحة على المعارف الكونية، ومواكبة للمستجدات العلمية والتطور الحضاري والتحولات التي يعرفها المجال البصري والطلب المتزايد على المهن الفنية والوسائطية"، والتي تسجل، حسب محدثنا دائما  "عجزا ونقصا كبيرا في اليد العاملة بالمغرب، بما في ذلك: الصناعات الفنية والإبداعية من أبسطها تركيبا مثل: الخدمات الدعائية والتسويق والترفيه والإعلان والتصميم والتصوير الفوتوغرافي  وتصميم المحيط  وتصميم الأزياء إلخ... إلى أعقدها فنيا وتقنيا مثل السينوغراف وكاتب سيناريو ومصمم الأثاث والمختص في الرسوم المتحركة ورسام كاريكاتير ومصمم ألعاب إلخ"، فضلا عن "مهن أخرى مرتبطة بقطاعات التكنولوجيا والكمبيوتر والفنون الرقمية الجديدة، مثل فنون الغرافيك والنسخ الفني والتصميم والتشكيل المعلومياتي/ الأنفوغرافيا، وغيرها من المهن الفنية والتقنية التي أصبح يطلق عليها "فنون ما بعد الحداثة"، وهي تخصصات مهنية واعدة ومرشحة أن تكون أكثر القطاعات نموا  وبحاجة إلى اختصاصيين من ذوي الخبرة والتجربة  وغالبا ما يكون المغرب مضطرا للاستعانة وجلب المتخصصين فيها من الخارج.

وبخصوص جانب التكوين والتأطير، أشار الغازي إلى أن ذلك سيتم بين أساتذة منتمين لشعبة الفنون والوسائط بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن طفيل، وزملائهم من أساتذة شعبة الإعلاميات بكلية العلوم بالجامعة نفسها، بالإضافة إلى أساتذة ينتمون لشعب أخرى من داخل الجامعة وخارجها، مع ضرورة الاستعانة بفنانين وتقنيين ومهنيين مغاربة وأجانب لتدريس بعض المواد الفنية والتقنية.

وتجدر الإشارة أن الترشيح لولوج المسلكين مفتوح في وجه جميع الطلبة المغاربة والأجانب المستوفين للمعايير البيداغوجية المطلوبة، ويتم بداية في المرحلة الأولى عبر الموقع الإلكتروني للكلية.

اختارت الجمعية المنظمة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة تيمة التاريخ لمناقشتها بالدورة الحادية عشرة (11) المقبلة للمهرجان. وقد أصدرت على هذا الأساس ورقة شارحة لتفاصيل الندوة الرئيسية وشروط المشاركة فيها، وآجال وضع مشاريع الأوراق والبث فيها.

وضمت الأرضية سبعة محاور بمثابة عناوين موجهة لمجال المداخلات البحثية، جاءت مرتبة كما يلي: "التاريخ: المفهوم والدلالات"، و"التاريخ وعلاقته بباقي الفنون والآداب"، و"الحقيقة بين التاريخ والسينما الوثائقية"، و"الجامع بين السينما الوثائقية والتاريخ"، و"قراءات في نماذج فلمية عربية وأجنبية"، وأخيرا "المخرج الوثائقي والمؤرخ".

وتشترط اللجنة المنظمة أن لا تكون الورقة موضوع المداخلة خاضعة للشروط العلمية المتعارف عليها، وألا تكون قد نشرت من قبل، على أن لا يتجاوز حجمها 5000 كلمة، على أن لا تقل عن 3000.

وتجدر الإشارة أن الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة من المنتظر أن تعقد فعالياتها خلال نهاية نونبر من السنة الجارية 2019.

نظمت شعبة الفنون والوسائط التابعة لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن طفيل قافلة التوجيه إلى التعليم الجامعي في المهن الفنية والوسائطية، من أجل التعريف بمسلك الإجازة المهنية في المهن الفنية والوسائطية Les métiers artistiques et médiatiques ومسلك الإجازة المهنية في مهن المسرح وفنون العرض Les métiers de théâtre et arts du spéctacle وإشهارهما على نطاق واسع. وأشرف الدكتور أحمد الغازي منسق مسلك المهن الفنية والوسائطية والدكتورة نورة لغزاري منسقة مسلك مهن المسرح وفنون العرض على الإعداد المادي والتقني لهذه المبادرة النوعية التي عرفت مشاركة نخبة من الأساتذة الجامعيين المتخصصين في الفنون والوسائط  والفنانين المسرحيين والمخرجين السينمائيين وطلبة الدكتوراه الذين تمت تعبئتهم للمشاركة في القافلة وتقديم الدعم التقني والفني لتنفيذها والمساعدة على شرح التكوينات المتوفرة بالشعبة وأهدافها وآفاقها المهنية والمعايير المطلوبة في التلاميذ والتلميذات لولوج أحد التكوينات المبرمجة استنادا إلى تقنيات سمعية بصرية متطورة. وقد وفرت القافلة ملصقات ومطويات تتضمن المعلومات والإرشادات اللازمة حول مسار التكوين والمواد الدراسية التي يتضمنها واستراتيجيته المعتمدة على المزاوجة بين الأسس النظرية والممارسة التجريبية، والوسائل المادية واللوجتستيكية المتوفرة لأجرة جيدة للتكوين.

وقد زارت قافلة التوجيه يوم الخميس 2 ماي 2019، الثانوية التأهيلية عبد الرحمن الناصر والثانوية التأهيلية عبد المالك السعدي، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالقنيطرة. وشهد اللقاء إقبالا كبيرا من طرف تلاميذ السنة الثانية بكالوريا، حيث كانت هنالك الكثير من التساؤلات حول أفاق التكوين الجامعي في المهن الفنية والوسائطية، وطريقة التسجيل فيها، والمواد الموضوعة داخل الاختبار، وطريقة الاستعداد لاجتياز هذا الاختبار سواء كان كتابيا أو شفويا. كل هذه الأسئلة أجاب عليها فريق من الأساتذة الجامعيين المساهمين في التكوين من داخل الجامعة وخارجها .   

وتكريسا لمبدأ العدالة المجالية، حطت القافلة الرحال بالثانوية التأهيلية الياسمين بمدينة الخميسات يوم الجمعة 3 ماي 2019، إذ تم استقبالها بحفاوة من طرف الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة تتقدمهم مديرة المؤسسة. وعبر التلاميذ والتلميذات عن اهتمامهم وفضولهم المعرفي لاكتشاف هذه الشعبة الفنية الأولى من نوعها في الجامعات المغربية. كما تم تقديم المعلومات والوثائق الكفيلة بإرشادهم وتوجيههم في ما يخص أهداف التكوين ومعايير جودته.

اختتمت قافلة التوجيه إلى التعليم الجامعي في المهن الفنية والوسائطية رحلتها يوم السبت 04 ماي بزيارة الثانوية التأهيلية علال الفاسي بالمديرية ٍالإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسيدي سليمان، إذ حج تلاميذ وتلميذات الثانية باكلوريا التابعين للمديرية للقاء القافلة. وتم تزويدهم بشروحات ووثائق تساعدهم على استيعاب المسالك الدراسية التكوينية بالشعبة، بحضور السيد الموجه والسادة الأساتذة والأطر الإدارية.

ثمن الدكتور أحمد الغازي مجهود أعضاء اللجنة التي لم تدخر جهدا أو معلومة لإنجاح هذه المبادرة التي تعتبر سابقة من نوعها في التعليم الجامع الفني والتوجيه التربوي، وشكر مجهودات السيد رئيس جامعة ابن طفيل والسيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة، على تيسير الإجراءات الإدارية وتوفير الشروط المادية واللوجستيكية  للقيام بهذه الحملة التحسيسية التوجيهية في ظروف مناسبة. كما شكر السادة أطر المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بجهة الرباط سلا القنيطرة، والسادة والسيدات مديرات ومدراء الثانويات الإقليمية والأساتذة والأستاذات والتلاميذ والتلميذات على حفاوة الاستقبال وجودة التنظيم بمختلف المؤسسات التي مرت بها القافلة التوجيهية.

  وتجدر الإشارة إلى أن مسلكي : الإجازة المهنية في المهن الفنية والوسائطية Les métiers artistiques et médiatiques، والإجازة المهنية في مهن المسرح وفنون العرض Les métiers de théâtre et arts du spéctacle  سيتم افتتاحهما مطلع العام الدراسي الجديد  2019 ـ 2020 في وجه جميع الطلبة المغاربة والأجانب المستوفين للمعايير البيداغوجية المطلوبة.

تنظم مؤسسة فكر للتنمية والثقافة والعلوم ندوة وطنية في موضوع حقوق المؤلف والحقوق المجاورة بين التشريع والتنفيذ، وذلك عشية غد الثلاثاء 30 أبريل 2019 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بمدرج المكتبة الوطنية بالعاصمة الرباط.

ويشارك في الندوة، حسب بلاغ في الموضوع توصلت به دراما ميديا، باحثون في القانون والإعلام، وفنانون ومبدعون في مجالات الكتابة والتأليف الأدبي والفني، والإنتاجين السينمائي والمسرحي، ويحضرها وزراء وممثلي الهيئة القضائية، لمناقشة محاور التظاهرة وتقديم مداخلات علمية في قضايا حقوق الملكية الفكرية.

وفيما يلي برنامج الندوة للتحميل:

أضاف الدكتور بوشعيب المسعودي كتابه الجديد: الثقافة الطبية في السينما إلى الخزانة السينمائية الوطنية، وهو ثاني مؤلفاته النظرية في قضايا السينما بعد فيلمه الأول "الوثائقي أصل السينما" سنة 2012.

ويضم الكتاب، ذي الطابع التحليلي، أحد عشر فصلا، خصص كل واحد منه لمرض محدد، بحكم التخصص المهني للمؤلِّف في أمراض العظام والروماتيزم، ورصد حضور مجموعة من العلل العضوية والنفسية وكذا المشاكل الصحية المزمنة بالأعمال السينمائية العالمية.

وتجدر الإشارة أن الدكتور بوشعيب المسعودي، مدير المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة، سبق أن أصدر عدة مؤلفات في حقول وأجناس متنوعة، بين النص المسرحي، والقصة، إضافة إلى النقد والتوثيق، ناهيك عن إخراجه لفيلم وثائقي موسوم بـ"أسير الألم".

يستعد مسرح أفلون للقيام بجولة فنية  بعمله المسرحي الجديد "تعايش"  في العديد  من المدن المغربية في الأيام المقبلة.

وتتخذ مسرحية تعايش من لغة الجسد أساس فرجتها، فعبر لوحات وتشكيلات بإيقاعات  متنوعة أفقيا وعموديا، في فضاء هو بمثابة محطة سفر تلتقي فيها جنسيات مختلفة، يحاول العمل تذويب المسافة بين الأنا والآخر، بحثا عن تعايش قادر على أن يمنح للكل فرصة العيش دون كراهية.

في مسرحية "تعايش" تبرز لغة الجسد  جماليا، وهي تتماهى مع إضاءة الفضاء  والموسيقى  كأنها قداس ديني، أو ترانيم صلاة الليل  ليتطهر الكل.

"تعايش" ليس عملا مسرحيا تقليديا، يعتمد  الملفوظ لإبراز  قضية التعايش فقط، بل هو عرض كوريغرافي يعتمد على لغة تعبيرية شفافة قادرة على استقراء الروح، وعلى وضع الإنسان أمام نفسه.

لقد نجح الفنان سعيد غزالة صاحب الفكرة ومخرج هذا العمل في التوقيع على عمل مسرحي  متعدد في المعنى، وكذا في تصوره الجمالي، وفي إيقاع الجسد الذي أنهكه الرحيل.

أصدر النادي السينمائي لسيدي عثمان بالدار البيضاء، بمناسبة تنظيمه للدورة السابعة لمهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية، الكتيب الثاني من سلسلة "وجوه من المغرب السينمائي" في 68 صفحة من الحجم المتوسط تتخللها صور وملصقات بلغ عددها 53.

وقد جاء في تقديم هذا الكتيب، الصادر بقلم الناقد والصحافي السينمائي أحمد سيحلماسي عن دار النشر المغربية بالدار البيضاء في مارس 2019، ما يلي:

استمرارا في سعي إدارة مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية بالدار البيضاء إلى لمّ شتات جانب من ذاكرتنا السينمائية المبعثرة، نصدر الكتيب الثاني من سلسلة "وجوه من المغرب السينمائي" بمناسبة تنظيم الدورة السابعة لمهرجاننا من 20 إلى 23 مارس 2019.

يتضمن هذا الكتيب الثاني توثيقا لجوانب من حياة وأعمال عشرة وجوه فنية كان لكل منها من موقعه إسهام معين في حياتنا السينمائية: الممثلون والممثلات حسن الصقلي (1931 – 2008)، عبد الجبار الوزير (87 سنة)، خديجة جمال (1935 – 2018)، أمينة رشيد (83 سنة)، محمد الخلفي (82 سنة)، فاطمة الركراكي (78 سنة)، نعيمة المشرقي (76 سنة) والمخرج محمد عبازي (81 سنة) والناقد السينمائي محمد الدهان (1953 – 2013) وأحد مدراء المركز السينمائي المغربي السابقين قويدر بناني (74 سنة).

لماذا قويدر بناني؟

لأنه المدير الذي تم في عهده (من 1976 إلى 1986) إحداث صندوق لدعم الإنتاج السينمائي الوطني سنة 1980، ولولا هذا الصندوق وما طرأ على قانونه المنظم من تعديلات لاحقا لما حقق المغرب ما حققه من تراكم فيلموغرافي، علما بأن هذا التراكم كان سببا سنة 1982 في إحداث المهرجان الوطني للفيلم، الذي يتزامن تنظيم دورته العشرون من فاتح إلى تاسع مارس 2019 مع صدور كتيب " وجوه من المغرب السينمائي " في جزئه الثاني.

لماذا محمد الدهان؟

لأنه أول ناقد ورئيس نادي سينمائي (نادي الرباط آنذاك) تم اختياره عضوا في لجنة تحكيم مسابقة الدورة الأولى لمهرجاننا السينمائي الوطني، المنظمة بالرباط من 9 إلى 16 أكتوبر 1982، وهي الدورة التي تحدث عنها الراحل الدهان في ورقة تعتبر حاليا بمثابة وثيقة تاريخية (نعيد نشرها في هذا الكتيب). هذا بالإضافة إلى كونه أحد المؤسسين البارزين لأقدم مهرجان سينمائي لازال ينظم ببلادنا: مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة (1977 – 2019)، عندما كان وقتذاك عضوا في المكتب المسير للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب.

باقي الوجوه الفنية المختارة في هذا الكتيب يجر كل منها وراءه نصف قرن على الأقل من العطاء الفني، السينمائي على وجه الخصوص، في التشخيص بالنسبة لعبد الجبار الوزير وأمينة رشيد ومحمد الخلفي وفاطمة الركراكي ونعيمة المشرقي والراحلين حسن الصقلي وخديجة جمال، وفي الإخراج والإنتاج وما يرتبط بهما بالنسبة للقيدوم محمد عبازي.

(دة.لطيفة لزرق- د.محمد صبري- د.عبد الكريم برشيد)

عقد مختبر علوم اللغة والخطاب والدراسات الثقافية، أمس الأربعاء 20 مارس 2019، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة يوما للنقاش الفكري والنقدي حول الخطاب المسرحي بالمغرب بمساهمة مجموعة من الباحثين والمبدعين في المجال المسرحي، وبحضور شرفي للكاتـب المسرحي الدكتـور عبد الكريم برشيد، والذي تم الاحتفاء به وبمنجزه الإبداعي من طرف المختبـر؛ أساتـذة وطلـبة باحثيـن.

وتوزع اليوم بين فقرتيـن رئيسيتيـن وهـما، ندوة وطنيـة في الصباح بعنوان: "الخطاب المسرحي المغربي"، وشـارك فـيها بمداخلات علمية كل من الأساتذة: د.محـمـد صبـري (التواصـل في المسـرح)، ود. كـريـم بـابـا (الفرجة الوسائطية في المسرح المغربي)، ود.محمد زيطان (بلاغة الجسد المسرحي)، ود.نور الدين الخادري (فلسفة الاحتفالية والاحتفالية المتجددة في كتابات عبد الكريم برشيد)، وذ.لبنى تازوطي (المنطق الحجاجي في الخطاب المسرحي عبد الكريم برشيد). وقد أدار اللقاء الأستاذ بالمؤسسة المحتضنة للنشاط الدكتور عبد الرزاق جعنيد.

أما في المساء، فقد كان اللقاء مفتوحا مع الدكتور عبد الكريم برشيد، إذ ألقى محاضرة حول الاحتفالية وتاريخها، وبسط تصوره الخاص للعمل المسرحي، وكشف عن روافده الفكرية والفلسفية التي تغذي إنتاجه الدرامي. ولم يخل اللقاء، الذي أداره الدكتور محمد صبري، من فترات سردية للأحداث التاريخية التي عرفها المسرح بالوطن العربي وعلاقته بالمسرح الغربي. وقد دام اللقاء حوالي ثلاث ساعات وعرف تفاعلا بين المُحاضِر وطلبة الكلية.

وفي الأخير، ألقت الدكتورة لطيفة لزرق، رئيسة المختبر، كلمة شكرت فيها ضيف الكلية على حضوره ومشاركته القيمة في إغناء النقاش والمساهمة الفعالة في إنجاح هذا اليوم،  والذي كرس، حسب قولها، "التداخل المثمر بين الأجناس والأشكال الأدبية من جهة، والإبداعية من جهة ثانية، وساح بالدرس الأدبي في الدراسات العربية في الفضاءات  الفسيحة للفرجات".  

الخميس, 14 آذار/مارس 2019 18:09

مسرح العرائس بمراكش في جولة مسرحية

تقوم فرقة مسرح العرائس للتربية والتسلية بمراكش بجولة جديدة لعرضيها المسرحيين "فرحة" و"رحلة الأصدقاء" خلا شهر مارس الجاري، بدءا بالمركب الثقافي بالفقيه بنصالح، الأحد 3 مارس، على أن تكون الانطلاقة الفعلية لسلسلة العروض في النصف الثاني من شهر الربيع مارس احتفاء باليوم العالمي للمسرح.

ويلتقي جمهور الأطفال، مع عرضي "رحلة الأصدقاء" و"فرحة"، حسب البرنامج التالي: يوم الجمعة 22 مارس، بالمركب الثقافي محمد خير الدين بتزنيت. يوم السبت 23 مارس، بالمركب الثقافي أيت ملول. ويوم الاثنين 25 مارس بالقاعة الصغرى (المركز الثقافي الدواديات بمراكش) بشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة وبمناسبة اليوم العالمي للمسرح.

وفي إطار دعم الجولات المسرحية، تقدم مسرحية "فرحة" بقاعة العروض بالمركز الثقافي سيدي رحال يوم الأربعاء 27 مارس الجاري على الساعة الرابعة. وتحط الرحال بعده بالمركز الثقافي بني ملال لتقدم عملها يوم الجمعة 29 مارس 2019.

وتعد مسرحية "رحلة الأصدقاء"، والتي أعدها وأخرجها مولاي عبدالعزيز ماهير، من الأعمال التي حظيت بدعم الإنتاج والترويج لموسم 2018-2019 لوزارة الثقافة والاتصال. وهو عرض من عروض فنون العرائس الموجه للطفل. أما مسرحية "فرحة"، وهي فرجة مسرحية موجهة للطفل كذلك، فهي من تأليف عبد المولى محتريم، وسينوغرافيا وإخراج الفنان الحسين الهوفي. وهو عرض مسرحي يزاوج في رؤيته الإخراجية، ما بين البعدين التربوي والفرجوي، من خلال توظيف الكراكيز بقامة إنسان متحركة تعطي انطباعا واقعيا يخلف أثره المباشر عند الطفل.

وتجدر الإشارة أن فرقة مسرح العرائس للتربية والتسلية في مدينة مراكش، يرأسها الفنان عبد السلام بوخيمة، مدير الفرقة ومؤسسها، ويرافقه كل من (حليمة الزروالي، وليد مزوار، عبدالسلام بوخيمة، م. الشريف ويكلاندور، عبدالمجيد بنعلي).

 

 

الصفحة 1 من 57

على صواب

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012