دراما ميديا

دراما ميديا

تترأس الناقدة المصرية نعمة الله حسين لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة (المغرب)، الممتد من 26 إلى 29 دجنبر 2018، إلى جانب كل من الأكاديمي المغربي في المجال الإعلامي الأستاذ حسن حبيبي، والمخرج الفلسطيني محمد صلاح فايق جرادة، والباحث الجزائري بشير خليفي، وذلك بغية تسمية الفائزين بالجوائز التالية: الجائزة الكبرى، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة الإخراج، من بين عشرة مشاركين من دول مختلفة.

أما بالنسبة لمسابقة أفلام الهواة الأربعة، فقد تضمن بلاغ صادر عن إدارة المهرجان ثلاثة أسماء للجنة تقييم العروض، وهم: الباحثة بالمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما بالرباط الأستاذة جميلة عناب، والناقد والباحث السينمائي عامر الشرقي، والأستاذ الجيلالي بوجو عضو الجامعة الوطنية للأندية السينمائية.

وتجدر الإشارة أن هذه التظاهرة تنظمها جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بمدينة خريبكة بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، والمركز السينمائي المغربي، وجهة بني ملال خنيفرة، والجماعة الحضرية لخريبكة، وبتعاون مع الخزانة الوسائطية لعاصمة الفوسفاط.

وفيما يلي البرنامج العام للمهرجان:

نظمت المدرسة المغربية لعلوم المهندس النسخة السابعة للمؤتمر الدولي للابتكار والاتجاهات الجديدة في نظم المعلومات بمراكش نهاية الأسبوع الماضي (15-16 دجنبر 2018)، وذلك بشراكة وتعاون مع كل من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة وكلية العلوم والتقنياتبالمحمدية.

وشكلت أشغال المؤتمر إمكانات التبادل "الهندسي والمعرفي"، ومناسبة ناقش خلالها المشاركون المفاهيم والنظريات الأساسية الحاليةلنظم المعلومات الناشئة والتطورات الجديدة التي يمكن أن تؤثر في تطوير المعلومات والأنظمة المعلوماتية.

وعرفت هذه النسخة، التي نظمت تحت شعار: "الأشياء المتصلة البيانات الكبيرة" «Objets connectés et Big Data»، مشاركة مجموعة من الباحثين الدوليين المرموقين في مجال الابتكار والتطوير التكنولوجي، وأبرزهم البروفيسور محمد مستري، الأستاذ الجامعي المتخصص في الذكاء الاصطناعي، والسيد أسامة الشرقاوي، مدير أوراكل أفريقيا.

وحاولت الدورة السابعة لهذه التظاهرة، حسب بلاغ في الموضوع، تأصيل ما تشهده نظم المعلومات من تحولات عميقة في السنوات الأخيرة، بسبب طبيعة القيودوالمتطلبات التي تمت إضافتها بعدنجاح الأنظمة المعلوماتية الأولى، وكذا تغير احتياجات المستخدم جذريا، وقابلية التشغيل البيني للأنظمة والبيانات.

ويواصل المؤتمر الدولي للابتكار والاتجاهات الجديدة في نظم المعلومات سنويا التزاماته لخلق "تبادل وهندسة ومعايير محتملة لتبادل الطلبة الدكاترة الوطنيين والدوليين لمناقشة نتائج البحث العلمي، وتقاسم المفاهيم الرئيسية والنظريات الجديدة التي تعزز نظم المعلومات الناشئة، وكذلك الاتجاهات التقنية المبتكرة والممارسات الجديدة التي يمكن أن تؤثر على تطورات نظام المعلومات.

وقد راهنت نسخة هذه السنة على المحاور التالية: تعدين البيانات المكانية، والبيانات الضخمة، والحوسبة السحابية المرتبطة بالأجهزة، وأخيرا إدارة وتحليل البيانات المعقدة.

السبت, 22 كانون1/ديسمبر 2018 21:23

«يوم الدين» بالقاعات المغربية

في إطار أنشطها الشهرية الرامية إلى النهوض بثقافة حقوق اإلنسان عبر السينما، تنظم جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق اإلنسان برسم شهر دجنبر 2018 عرض الفيلم الأول للمخرج أبو بكر شوقي؛ "يوم الدين". وسيعقب عرض الفيلم تنظيم نقاشات، وفق التواريخ التالية:

الرباط (2018 دجنبر 25)

سينما النهضة

الساعة السادسة والنصف مسا ًء (30:18)

(إعادة العرض: 2018  يناير 08)

الساعة الثامنة مساء (00:20)

الدار البيضاء (2018 دجنبر 28)

المركز الثقافي نجوم سيدي مومن

الساعة السادسة والنصف مساء (30:18)

أكادير (2018 يناير 05)

سينما ريالطو

الساعة السادسة والنصف مسا ًء (30:18)

طنجة (2018 يناير 10)

الخزانة السينمائية

الساعة السادسة والنصف مسا ًء (30:18)

زاكورة (2018 يناير 10)

المقهى الثقافي

الساعة السادسة والنصف مسا ًء (30:18)

تدور قصة فيلم "يوم الدين" حول بشاى وهو رجل في منتصف العمر شفى من مرض الجذام، لكنه لا يزال يحمل آثار المرض فى جسمه. وقد ترعرع فى مستعمرة للمصابين بالجذام ولم يخرج منها قط. تتوفى زوجته وبعدها يقرر أن يبحث عن جذوره وأصله وينطلق فى رحلة عبر أنحاء مصر، في محاولة لمعاودة الاتصال بعائلته من جديد بهدف الوصول إلى قريته في محافظة قنا. ويغادر "بشاي" على عربة يجرها حماره وقد حمل فيها كل ما يملك من متاع هزيل، وسيصطحب معه "أوباما" وهو صبى نوبى يتيم يرفض مفارقة "بشاى"، ويخرج الاثنان "ألول" مرة من المستعمرة الكتشاف الحياة بصعوباتها ولحظاتها الجميلة، بحثا عن حضن عائلي، وعن شيء من الإنسانية.

وبالنسبة لفقرة صباحيات الأطفال، اختارت الجمعية عرض فيلم "ميمي وليزا"، أضواء عيد الميلاد"، وسيلي العرض نقاش مفتوح مع الأطفال. وذلك وفق البرنامج التالي:

الرباط (06/01/2019)

سينما النهضة

الساعة الحادية عشرة صباحا (11:00)

الدار البيضاء (06/01/2019)

المركز الثقافي نجوم سيدي مومن

الساعة العاشرة والنصف صباحا (10:30)

أكادير (06/01/2019)

سينما ريالطو

الساعة الحادية عشرة صباحا (11:00)

طنجة (13/01/2019)

الخزانة السينمائية

الساعة الحادية عشرة صباحا (11:00)

زاكورة (13/01/2019)

المركز الثقافي

الساعة الحادية عشرة صباحا (11:00)

"ميمي وليزا، أضواء أعياد الميلاد"

"ميمي" الفتاة الكفيفة الخجولة، ترى العالم بشكل مختلف من خلال حواسها الأخرى. "ليزا"، جارتها الحاذقة والمقبلة على الحياة، مستعدة دائما لخلق مواقف مسلية. تعود الفتاتان الصغيرتان في هذا البرنامج الجديد المكون من أربع أفلام قصيرة، لتجعلانا نعيش سحر أعياد الميلاد مع خيال غير محدود.

يذكر أن البرمجة الجديدة لجمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق اإلنسان تُنَ الاتحاد الأوروبي بالمغرب وسفارة هولندا بالمغرب وبتعاون مع المركز السينمائي المغربي والمجلس الوطني جمعية تمُّك ونيكت انستتيوت، ومؤسسة هبة وسينما النهضة لحقوق الإنسان والمركز الثقافي نجوم سيدي مومن, و ن، و ك والخزانة السينمائية بطنجة وجمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء وشركتي  (MT prod)و(Prestige world)، ومجلة (Sortir Mag).

ويشار إلى أن جمعية اللقاءات المتـوسطية للسينما وحقوق اإلنسان تنظم العديد من الأنشطة الرئيسية خلال السنة:  لقاءات خميس السينما وحقوق الإنسان وصباحيات الأطفال السينمائية (بكل من الرباط والدار البيضاء وطنجة وزاكورة وأكادير) وكذا ماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان (المنظم كل ثالثة أشهر)، بالإضافة إلى الليلة البيضاء للسينما وحقوق إلنسان التي تنظم سنويا.

انتقد عبد القادر الفاسي الفهري (وسط الصورة)، العالم المغربي في اللسانيات، السياسات اللغوية بالمغرب، لعدم تقعيدها على أسس تشريعية ومؤسساتية واضحة تضمن لها حرية الاشتغال والاستقلالية في اتخاذ القرار.

وشدد اللساني عبد القادر الفاسي الفهري عشية اليوم الجمعة 21 دجنبر 2018 في محاضرته الافتتاحية للموسم الجامعي لمختبر "علوم اللغة والخطاب والدراسات الثقافية" الذي تديره الأستاذة لطيفة لزرق، على امتداد أكثر من أربع ساعات من النقاش والحوار مع طلبة وأساتذة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة على دور الدولة العصرية في تنظيم التعدد اللغوي الذي يخدم التنوع الثقافي للأمة الواحدة.

ونبه الفهري في محاضرته، التي أدارتها الأستاذة نعيمة الواجيدي، والموسومة بـ"اللغة العربية العصرية في الدولة العصرية" من خطورة الخطابات التي تلوث البيئة اللغوية والثقافية بالمغرب، والتي صنفها إلى نوعين: الإيديولوجية والخرافية، والتي تعمل على "تهميش الخطاب الأكاديمي، والترويج بالمقابل للأساطير والخرافات التي لا يثبتها العلم"، وفق تعبير المحاضر.

وعلاقة بموضوع الدولة العصرية ومؤسسات الحكامة، نفى صاحب كتاب "السياسات اللغوية بالمغرب" أي إقلاع اقتصادي أو تنمية اجتماعية دون تحقيق شرط المأسسة وتطبيق القانون أثناء مختلف مراحل الإجراءات الدستورية المتعلقة بالشان اللغوي، والذي ينص قانونها الأسمى على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية الأولى للبلد. لكن تأخر الدولة في إخراج مؤسسة أكاديمية اللغة العربية، مثلا، يعتبر مخالفا لتوجهات الحكامة اللغوية، أو ما أسماه المتحدث ب"النَّظَامَة"، مضيفا أن الدستور المغربي بهذا الوضع في واد وممارستها في واد، ولا يمكن أن تقوم دولة عصرية دون لغة عصرية.

وفي معرض تعليقه على أسئلة المتدخلين حول الوحدة اللغوية، جعل المحاضر الأمة واللغة والدولة في مستوى واحد، إذ لا يمكن تحقيق الطموحات الاقتصادية، مثلا، عبر تهميش اللغة الأم للمجتمع، معتبرا أن المواطن هو مركز الدولة/الأمة، مستشهدا في هذا السياق بالمشروع الثقافي المغربي الذي تهيمن عليه الأحادية الفرنكفونية، داعيا، في الآن ذاته، الطلبة والباحثين إلى التصدي له.

وختم عبد القادر الفاسي الفهري لقاءه بالحديث عن الدارجة، إذ دعا إلى الفصل بين اللغة الوطنية، باعتبارها مظهرا للدولة العصرية، واللغات النَوْعَات المحلية، التي تبقى عاجزة عن التعبير عن المفاهيم الكبرى للمجتمع، منبها إلى خطورة أدلجة اللغة، من خلال استعمال مصطلح اللغة الفصحى تمييزا لها عن باقي اللغات، مقترحا بالمقابل مصطح "اللغة المعيارية"، معتبرا إياه أكثر دقة وعلمية من المفاهيم الأخرى الخرافية. وفق تعبير المحاضر دائما.

وفي نهاية اللقاء، قامت إدارة الكلية، في شخص عميدها الدكتور أحمد قرنفل، ومديرة مختبر "علوم اللغة والخطاب والدراسات الثقافية"، الأستاذة لطيفة لزرق، بتكريم ضيف المؤسسة، عبر تقديم مجموعة من الدروع التذكارية واللوحات الفنية التي أبدعها الطلبة الباحثين، عرفانا على استجابته لدعوة المختبر وتدشين أولى محطاته العلمية والأكاديمية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة.

الخميس, 29 تشرين2/نوفمبر 2018 20:14

مسرحية كلام الجوف في جولة وطنية

ينظم مسرح فلامونداغ جولة مسرحية بالعديد من المدن المغربية بمسرحية كلام الجوف لمخرجها عبدو جلال، وتشخيص نزهة عبروق.

وتشمل هذه الجولة، التي تنطلق ابتداء من  02 دجنبر  بالمركز الثقافي القنيطرة، الفنيدق يوم 10 دجنبر، وذلك في إطار فعاليات الدورة 20 للمهرجان الوطني للمسرح الاحترافي بتطوان، ثم مدن: الفقيه بنصالح، وتازة، والدار البيضاء، وبني ملال، ومراكش.

وهكذا سيكون للجمهور بمدن الجولة، والتي تتم بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، وشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس، فرصة لمشاهدة إحدى عروض المونودراما التي فازت بالجائزة البرونزية بمهرجان قرطاج الدولي للمونودراما بتونس في دورته الأخيرة.

الخميس, 29 تشرين2/نوفمبر 2018 18:51

ياسين فنان يعود إلى السينما بفيلم جديد

يستعد المخرج المغربي ياسين فنان للعودة من جديد إلى السينما، بثاني فيلم روائي طويل يعزز به مساره االسينمائي بعد تجربته الأولى "كاريان بوليوود"، والتي حصدت العديد من الجوائز من بينها جائزة لجنة تحكيم مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد.

ويتطلع ياسين فنان، حسب بلاغ توصلت به دراما ميديا، إلى "العودة بقوة إلى الشاشة الفضية عبر فيلم سينمائي يحمل كل مقومات العمل الناجح، سواء على مستوى الإنتاج والتقنيات المستعملة، أو الموضوع والكتابة السينمائية، أو الشخصيات التي يتعامل معها فنان بعمق". وفق تعبير البلاغ نفسه.

وكما في أعماله التلفزيونية، التي يصلح أغلبها للسينما، خصوصا بعض حلقات سلسلة أفلام "ساعة في الجحيم" التي حصلت على العديد من الجوائز من مهرجان القاهرة للإعلام العربي،

كما يسعى فنان في عمله الجديد، حسب مصدرنا دائما، إلى "البقاء قريبا من الحياة اليومية للمشاهد ومن همومه ومشاكله، وذلك بعد نجاح السلسلة التلفزيونية "ساعة في الجحيم" (2008)"، لأنه يرى بأن "الفن ما هو إلا مرآة للمجتمع، وبالتالي فإنه يسعى إلى نقل ما يقع في المجتمع بطريقة فنية تحترم معايير العمل السينمائي وذكاء المتلقي أيضا". يضيف البلاغ دائما.

وتجدر الإشارة أن ياسين فنان أخرج أول فيلم روائي طويل سنة 2014 هو "كاريان بوليوود"، وتم عرضه في "نبضة قلب" بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته 14. قبل أن يتم تتويجه في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة في دورته الـ16 بجائزة أول عمل، وجائزة ثاني أحسن دور رجالي للممثل عادل أبا التراب. كما فاز بالجائزة الخاصة بلجنة تحكيم مهرجان مالمو للأفلام العربية بالسويد.

الأربعاء, 24 تشرين1/أكتوير 2018 22:21

نسيان للمسرح المفتوح في جولة مسرحية

تنظم فرقة المسرح المفتوح بمدينة القنيطرة جولة بعملها المسرحي الجديد نسيان ابتداء من 27 أكتوبر الحالي إلى غاية 02 نونبر 2018 لمجموعة من المدن المغربية، وذلك بدعم من وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة- في إطار التوطين المسرحي موسم 2018. وبتعاون مع المسرح الوطني محمد الخامس والمراكز الثقافية في المدن التي تشملها الجولة.

 

ألف المسرحية، التي ستستهل جولتها من مدينة بلقصيري يوم الأحد 28 أكتوبر، الكاتب الدرامي عبد الإله بنهدار عن رواية "لعبة النسيان" للأديب المغربي محمد برادة، وأخرجها الدكتور مسعود بوحسين، بمساعدة عزيز الخلوفي، وصمم فضاءها السينوغراف رشيد الخطاب، فيما يقوم بأداء أدوارها كل من: عبد الله شكيري، وحسن مكيات، وحسناء طمطوي، ونزهة عبروق، وسارة عبد الوهاب الإدريسي.

(من اليمين: عبد الحق الزروالي- عمر الرويضي- الطاهر الطويل)

شدد الفنان المسرحي عبد الحق الزروالي على ضرورة الحفاظ على مبادئ المونودراما، والتي لخصها في "نص درامي وممثل لا يمثل". مشيرا في الآن ذاته إلى أن ذلك لا يخرج هذا النوع من الدراما عن المسرح في قواعده الأساسية.

ودعا الزروالي أيضا، في ندوة توقيع كتاب "المسرح الفردي بالمغرب" لصاحبه الناقد والصحافي الطاهر الطويل بمهرجان مونو تياترو أمس الأحد 14 أكتوبر 2018 بالدار البيضاء، إلى عدم الخلط بين "الوان مان شو" والمسرح الفردي، فالأول، حسب الزروالي دائما، له سماته الخاصة به، أما الثاني فهو شكل مسرحي خالص، ليس غرضه السخرية أو التنشيط، مؤكدا على ارتباطه بالأدب، لا سيما النص الدرامي، الذي يعمل على ضبطه في الحوار شكلا ومضمونا، إذ يعد كلماته وحروفه في النص كله دون حشو أو ما سواه.

كما نفى رائد المسرح الفردي أن تكون ممارسة المونودراما هروبا من التكاليف المادية أو التزامات الإنتاج التي يفرضها العمل ضمن فرقة مسرحية، ساردا في سياق ذلك مجموعة من الشروط القاسية والصعبة التي يفرضها الاشتغال في هذا الشكل من الفن المسرحي، ومنها الإكراهات التي تجعل من الممثل، والكاتب، والمخرج، ومنسق العروض شخصا واحدا، بسبب صعوبات المسرح الفردي.

وتجدر الإشارة أن ندوة تقديم كتاب الطاهر الطويل، التي أدارها الباحث عمر الرويضي، بُرمِجَت بعد نهاية العرض المونودرامي "لن أموت في المنفى" للفنان المسرحي الفلسطيني غنام غنام، ضيف الدورة الحالية لمهرجان "مونو تيارترو" الذي يشرف على تنظيمه مسرح أبعاد برئاسة الأستاذ والمخرج المسرحي عبد المجيد شكير، واحتضن فعالياته المركب الثقافي كمال الزبدي ما بين 12 و14 أكتوبر 2018 بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2018 09:46

مسرحية «أفرزيز» في جولة بثلاث مدن جنوب المغرب

برمجت فرقة فضاء مسرح تافوكت بالدار البيضاء العرض المسرحي أفرزيز لمخرجه بوسرحان الزيتوني لتقديمه بمسارح وطنية جنوب المغرب، وذلك ضمن برنامج توطينها المسرحي للموسم الثقافي الجاري 2018-2019.

وتشمل الجولة، حسب مشرفها خالد بويشو، كل من مدينة تيزنيت (المركز الثقافي محمد خير الدين)، وأكادير (المركز الثقافي آيت ملول)، ومراكش (المركز الثقافي سيدي رحال)، أيام 12-13-14 أكتوبر على التوالي.

ونقرأ في الورقة التقنية للعرض أن المسرحية تحكي عن حنظلة الذي يقبض عليه ذات ليلة دون أن يعرف تهمته، ويزج به في السجن، ليظل فيه ستة أشهر دون جريرة، ويخبرنا ثنائي الرواة أنه رجل مسالم، يعمل "عداد فراطة في بنك الازدهار"، يشكل تناقضا حادًا بين عدم امتلاكه للنقود، وعمله اليومي في عدها، ويعلن هو أنه يعيش دوما "جوار الحائط"، مستكينا وهاربا من أية مواجهة، ويوفر للقرش الأبيض كي ينفعه فيما بعد، وهو ما سيدركه في السجن، حيث يجب عليه أن يدفع كل ما اذخره رشوة لسجانيه كي يسمحوا له بالخروج من السجن، فيعود لزوجته ليجدها قد حولت بيته لماخور، وتطرده من البيت مدعية عدم تفهمها لسر غيابه، بل ومتهمة إياه بالخيانة!!، كما يطرد من عمله لتغيبه عنه دون إذن أو مبرر معقول وبعد مغامرات بين المستشفى والشعوذة يستفيق حنظلة على مرارة العالم وسطوته وتجريده للذات من وجودها.

وفي تصريح لمخرج العمل بوسرحان الزيتوني حول هذا المنجز المسرحي قال أنه يأتي ضمن تجربة "التعاون مع المسرح المغربي الناطق بالأمازيغية، والذي يسعى للانفتاح على المسرحيين المغاربة بعيدا عن عوائق اللغة وايمانا بالمشترك الوجداني التاريخي والحضاري".

وفيما يتعلق بموضوع المسرحية، المعدة عن مسرحية "رحلة حنظلة" لسعد الله ونوس، صرح مخرجها بأنها "مسرحية السؤال في الإنسان وجودا وهوية، ضد كل محاولات المحو التي تطاله والسياجات التي تنكر عليه الحق فكرا وتعبيرا ووجودا". إذ "نقدم في "أفرزيز" تجربة كوميدية نقدية ساخرة ضد واقع السلب والاستلاب الذي يعاني منه الإنسان البسيط في مجتمع تتراجع فيه القيم في دهاليز مظلمة يزيدها الخوف قتامة". حسب الزيتوني دائما.

أما بخصوص الاختيارات الجمالية للعمل، فقد تحكمت فيها "الرغبة في المساهمة في تطوير المنجز الأمازيغي مسرحيا من جهة أولى، والحفر في جزء كبير من تكويننا الثقافي والجمالي من جهة ثانية". يضيف الزيتوني.

وعلى المستوى التقني، يعتبر الزيتوني أن "العمل استمرار للتجربة المسرحية التي قدت منذ سنوات في البحث عن مسرح بحث وتجريب بدون اغتراب عن الذات، مسرح لا يختفي وراء المساحيق ولا تتراجع فيه القضية المسرحية. لهذا يجد المتلقي في المسرحية كل ألوان الحياة من تمثيل وغناء ورقص في ثوب من الكوميديا السوداء المرة بمرارات الحياة".

وتجدر الإشارة أن المسرحية من تأليف الكاتب السوري سعد الله ونوس، وإعداد وإخراج بوسرحان الزيتوني، فيما تكلف بـ"تمزيغ" النص الكاتب محمد بنسعود، أما الإدارة والإشراف الفني والتقني فكانت من طرف الفنان خالد بويشو.

على صواب

 

البحث في الموقع

حوار

تابعنا على ..

  • Facebook: Dramamedia.net
  • Twitter: DramamediaNet
  • YouTube: dramamedia2012